محسن سالم

منتدى دينى سياسى عسكرى رياضى قصصى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فى السياسه (بعيدا عن ماسبيرو هو مش بعيد عنه اوى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 5122
تاريخ التسجيل : 03/09/2012

مُساهمةموضوع: فى السياسه (بعيدا عن ماسبيرو هو مش بعيد عنه اوى)   الثلاثاء مايو 10, 2016 4:09 pm

يؤسفنى جدا أن يكون هذا هو حال البلد يؤسفنى اكثر كل ما حدث من ازمات واخرها اقتحام نقابة الصحفيين التى يتشرف ان انسان بالانتماء اليها وانتهاء بالعمليه الارهابيه الغادره التى راح فيها 8 من افضل ابنائنا قرأت الكثير والكثير من الكتب ومازلت اقرا واتعلم وبالذات فى السياسه وفى النهايه ازعم اننى لم اتعلم سوى شيئا واحدا من الاحداث الجاريه منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير حتى ما بعد ثورة الثلاثين من يونيو
فعلى مستوى الدول العربيه ككل توجد مؤامره غربيه ايرانيه والخ نعم ولكنها لم تكن لتنجح ولو بنسبة عشرة بالمائه لولا غباء الحكام العرب الذى ساعد بنسبة اكثر من تسعين بالمائه ولا اعفى مستشارى السوء من هذا فسياساتهم القمعيه التى قتل فيها اكثر من عشرة اضعاف قتلانا فى الحروب مع الكيان الصهيونى جعلت احد الاسرائليين يتباهى امامى ذات مره ونحن فى مقهى الحسين وقد تعرفت اليه وهو من عرب اسرائيل بقوله
اسرائل التى تقول عنها قاتله وارهابيه لم تفعل فى شعوبكم عشر ما فعله بشار بشعبه
فرددت عليه وكلى مراره اخفيها خلف قناع جامد
كان قبلنا عظماء او هكذا يتصورون انفسهم وقتلوا الكثيرين والكثيرين وصدقنى فى نفس اللحظه التى نتكلم فيها فانهم تحتنا فى التراب يذوقون من العذاب ما يفوق ابشع كوابيسك وهذا مجرد بدايه فقط لما سيحدث يوم الفزع الاكبر واعتقد ان شريعتكم بما فيها من تحريف من صنع ايديكم اخبرتكم عن عذاب القبر
فنظر لى فى غضب وهز كتفيه وانصرف
موضوعنا ان الحكام العرب اصبحوا يتعاملون كملوك العصور الوسطى يشعرون انهم يمتلكوننا ويفعلون ما يشاؤون دون حسيب او رقيب مما يمنح الاخوان وداعش والقاعده وغيرها الفرصه لاستغلال الدين عن طريق مثيرى الفتنه الذين سيكون عذابهم لا يمكن وصفه وتقشعر الابدان منه كما اخبرنا الصادق الامين صلى الله عليه وسلم ولذلك ينجحون فى استقطاب الالاف للتضحيه بهم على مذبح الحرب دفاعا عن الدين وانا هنا لا استثنى وزارات الداخليه فى العالم العربى كله الا تونس تقريبا فسياساتها القمعيه تولد قمعا مضادا واحساسا بالظلم يجعل الانسان يتمنى لهم اى سوء بل للاسف هناك من شمت فى وزارة الداخليه عندنا فى موضوع ريجينى والحادث الارهابى الاخير
وبالرغم من خطا وزارة الداخليه الاخير عندنا فى اقتحام النقابه ولكن اغلبهم كانوا ينفذون سياسة القاده الكبار وعلى راسهم وزير الداخليه الذى اتمنى اقالته باسرع وقت لان من لا يؤمن سوى بالقوه فانه لا يفقه شيئا اطلاقا
واشعر بالاسف والشفقه من رد فعل الرئيس فقد تجاهل ما حدث
اما الاسف فلان السيد الرئيس السيسى ليس بمتورطا فى فساد مثل البعض مثلا مبارك واولاده حتى يتجاهل هذا وينحاز لرغبة الداخليه واما التصور بانهم يحمون نظامه فاعتقد ان هذه المقوله خاطئه واحداث يناير تثبت هذا تخلوا عن مبارك والعادلى برغم كل ما اغدقوهما عليهم فالشعب اولى بالرعايه يا سيادة الرئيس وهو سيكون سندك واتمنى ان تنتبه لهذا قبل ان يستفحل صراع الاجهزه الامنيه والسياديه (هناك اجهزه سياديه تنتقم من الداخليه بفضحها وتوريطها على طريقة امريكا مع صدام ولا داعى لسرد المزيد)حتى نفوق على كارثة لا تقل عن كارثة 67
واما الشفقه فلأن كل من يفعل كارثة الان يلجا الى تحميلها لك سيدى الرئيس حتى فى احداث النقابه رفع المتظاهرون ضد الصحفيين صور سيادتك ولست ادرى لماذا لم يرفعوا صور وزير الداخليه المغوار انها محاوله رخيصه لتوريطك اعلم ان كلامى هذا قد يجلب لى صداع انا فى غنى عنه ولكننى لم استطع كتمانه فالساكت عن الحق شيطان اخرس وللعلم
حينما امسك محمد على مصر فى اول حكمه قام احد المسلمين بقتل مسيحى فامر بقتل المسلم فهاجت الدنيا وقال المسلمين كيف هذا؟ولكن اوامره كانت مشدده بقتل المسلم وقتل كل من يحاول منع تنفيذ الحكم عمل بالعداله على الكل دون النظر الى ديانة هذا وهذا
ولعل هذا هو سبب نجاح الهند برغم انها تضم مئات العرقيات بعكس حالنا فى الدول العربيه التى اشعلنا فيها فتنه طائفيه لعن الله ميقظيها وبرغم انهم معروفون وصدقنى ستنتهى الفتنه بمجرد قتلهم لانهم احرص الناس على الحياة الدنيا ولكن عزائى الوحيد ان هذه من العلامات التى اخبرنا بها الصادوق المصدوق
وعودة مره اخرى لاحداث النقابه واسف لارتجالى فى الكتابه فانا اكتب ما يتوارد على ذهنى فقط وما اشعر به فاننى اشعر بالاسف لموقف بعض الصحفيين وبرغم اننى اعلم ما تمسكه بعض اجهزة الداخليه ضدهم ولكن هذا لا يبرر موقفهم فقد كان من الافضل على الاقل لهم التزام الحياد لانهم خسروا كل شىء وظهر الأن من هو طابور الداخليه فى الصحافه برغم انفه وبما يمتلكونه ضده من فضائح وتسجيلات وفيديوهات وصور
ولكن اسفى الاكبر هو من محاولة البعض من ماسبيرو استغلال الاحداث وتصفية الحساب مع بعض الصحفيين وشن حرب شعواء خفيه عليها ومناصرة الداخليه مناصرة الداخليه واجب قومى فى الحرب على الارهاب فقط وليس فى الحرب على الصحافه اما الاستمرار على هذا الموقف فاننى ايضا وهناك اخرين ولكنهم لم يعلنوا عن انفسهم حتى الان من الممكن ان نرد وبطريقه مؤلمه جدا وبتسجيلات وايضا فضائح مما ستسعد القراء والمشاهدين ووقتها لن اشعر والله بذره من الاسف او تانيب الضمير لأننى دائما احب مبدا الجزاء من جنس العمل
ويكفى هذا لاننى اطلت بالفعل
وموعدنا بدءا من غد او مساء اليوم مع الاعمال الايجابيه لبعض شخصيات ماسبيرو نخرجين ومعدين ومذيعين وحتى عصام وصفاء ولاشين
فكما ابرزت الجانب السلبى منهم اثناء صراعى السابق لهم الحق فى ابراز الجانب الايجابى هم والاخرين
فقد حان الوقت لاقول كفى اخبار سلبيه من جانبى عن ماسبيرو ولتنطلق منذ الان الاخبار الايجابيه
واتمنى ان يوفقنى الله
محسن سالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohsensalim.mountada.net
 
فى السياسه (بعيدا عن ماسبيرو هو مش بعيد عنه اوى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محسن سالم :: الفئة الأولى :: منتدى مقالات الصحفى محسن سالم-
انتقل الى: